خطير : جمعية ''ماتقيسش ولدي'' تصف ''حماد القباج'' بشيخ التكفيريين

خطير : جمعية ''ماتقيسش ولدي'' تصف ''حماد القباج'' بشيخ التكفيريين

شوف تيفي

عادت منظمة "ماتقيسش ولدي" التي تعنى بالأطفال ضحايا العنف الجنسي، إلى مهاجمة الوجه السلفي المعروف حماد القباج، مرشح حزب العدالة والتنمية بدائرة كيليز بمدينة مراكش، واصفة إياه بـ"شيخ التكفيريين"، بعد بلاغ سابق ضد السلفي الذي شجع تزويج القاصرات.

وحسب بيان صحفي للمنظمة، الذي تتوفر "شوف تيفي" على نسخة منه " فإنها تابعت ومعها جمعيات المجتمع المدني، شطحات القباج، وبعد الدعاية السياسية، شمر على ساعده للنيل من الأمهات العازبات، والرائدة عائشة الشنا، ما يظهر حجم ما يضمره هذا الشخص من حقد على نسوة أصبحن أمهات بإرادتهن أو بغيرها، ويطال اتهامهن ومعهن ما ولدن، وتصنيفهن في الرذائل، معتبرا ذلك مفخرة لبنكيران رئيس الحكومة الذي سبق له مواجهتهن ورفضهن".

وأضاف منطوق البيان "أنه من واجب المنظمة التصدي ومتابعة تسلط شيخ تكفيري على النساء ومعهن أبناءهن، ويكرس للكراهية في مواجهتهن"، لافتة إلى أنها "تنظر للمسألة بأنها دعوة جدية، لمحاربة الأمهات العازبات وأبنائهن القاصرين، والاعتداء عليهن وعليهم".

وطالبت المنظمة من خلال بلاغها "تدخل الجهات المسؤولة ضد تغول هذا الشخص، وما أصبح يشكله من خطر على من اختار غير طريقه، وتهديده الصريح للجمعيات المحتضنة لآلامهن ومعهن أبناءهن"، معبرة في السياق ذاته عن تبنيها لما ورد ببيان "منتدى الكرامة"، داعية "جمعيات المجتمع المدني المناصرة لقضايا المرأة والطفل لتبني موقف واضح من ما طرحه شيخ التكفيريين"، بحسب تعبيرها.

 

المصدر: شوف تي في