الوزير أنس الدكالي يقود زلزالا قويا في وزارة الصحة

الوزير أنس الدكالي يقود زلزالا قويا في وزارة الصحة

شوف تيفي

 

أحدث أنس الدكالي زلزالا في وزارة الصحة بإعلانه عن فتح باب الترشيحات أمام أربعة مدراء يمثلون أهم المديريات في الوزارة، حيث فتح منصب مدير الأدوية والصيدلة والذي كان يشغله سابقا عمر بوعزة الذي تعرض لهجمات من قبل جمعيات الصيادلية وموزعي الدواء، واتهامه بفرض مبالغ خارج القانون نظير مشاركتها في معرض دولي، ورغم دفاع بوعزة عن براءته من تلك التهم إلا أن آلة الدكالي حصدته بلا رحمة.. كما فتح باب الترشيح أمام منصب مدير علم الأوبئة ومحاربة الأمراض، وأيضا مدير معهد باستور وأخيرا فتح المجال للتنافس على منصب مدير السكان أمام المرشحين الحاصلين على الدكتوراه في الطب والصيدلة مع خبرة 10 سنوات بإدارات الدولة أو الجماعات الترابية أو المؤسسات والمقاولات العمومية والقطاع الخاص..

زلزال الدكالي في دهاليز وزارة الصحة حسب مصادر مطلعة جاء بعد عمليات افتحاص داخلية، وتقارير المجلس الأعلى للحسابات وزيارة لجنة استطلاع برلمانية لإحدى المديريات، وبعد زيارات شخصية قام بها أنس الدكالي للعديد من المديريات والأقسام للإطلاع على طريقة سيرها..بينما تعزي مصادر أخرى سبب هذا "الرازاج" في أهم المديريات، لرغبة الوزير الجديد في اختيار "سطاف" جديد بعيدا عن "سطاف" الوزير السابق الحسين الوردي الذي حامت حوله الأقاويل، وبعد اتهامات لبعض الأطر بالمسؤولية عن تدني الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين...فهل يا ترى ستنعكس المناصب الجديد والزلزال القوي في دهاليز وزارة الصحة عن تغيير في العقيليات والخدمات في المستشفيات والمستوصفات والمعاهد والصيدليات..هذا ماستظهره الأيام القادمة...

 

 

 

المصدر: شوف تي في