عزوف شباب من مختلف دول العالم عن أخبار الفيسبوك

عزوف شباب من مختلف دول العالم عن أخبار الفيسبوك

شوف تيفي

وفقا لمسح أجرته رويترز  فإن استخدام الأمريكيين للفيسبوك  للاطلاع على الأخبار في انخفاض متواصل، إذ تبين أن عدد مستخدمي هذه الشبكة الاجتماعية انخفض بنسبة 20 في المائة بين الشباب الأمريكيين وذلك لصالح سناب شات وإنستغرام  وواتساب. 

ويقول نيك نيومان الباحث المساعد في معهد رويترز وهو مركز أبحاث متخصص في الصحافة تابع لجامعة أوكسفورد "بدأ استخدام الشبكة الاجتماعية في التراجع في عدد من الأسواق الرئيسية بعد سنوات من النمو المستمر".

وقد أجري هذا المسح على عينة من 74 ألف شخص في 37 دولة، وذلك قبل فضيحة  "كامبريدج أناليتيكا" وما تلاها من تغيير لخوارزمية فيسبوك بهدف تعزيز مشاركة المحتوى الشخصي على حساب الأخبار، وهو القرار الذي وجه ضربة قوية إلى وسائل الإعلام جعلتها تشهد انخفاضا لجمهورها الآتي من فيسبوك.

 ومن المسلم به -حسب الدراسة الجديدة- أن المستخدمين ما زالوا يدخلون الشبكات الاجتماعية للاطلاع على الأخبار، ولكنهم يميلون أكثر فأكثر إلى اللجوء إلى تطبيقات خاصة مثل واتساب وسناب شات وإنستغرام للتعليق على الأخبار ومناقشتها مع الأصدقاء والعائلة.

وتقول إحدى البريطانيات وهي تعلق على هذا التحول بأنها تكون على الشبكات الاجتماعية كما لو كانت "مُقنَّعة" أما "عندما أكون في مجموعاتي بتطبيقات التواصل الخاصة مع أصدقائي فإنني أنزع القناع وأحس بذاتي".

وبشكل عام تكشف هذه الدراسة عدم الثقة في وسائل الإعلام، إذ يقول أقل من نصف المستطلعة آراؤهم في جميع أنحاء العالم 42 في المائة إنهم يثقون في وسائل الإعلام، وينخفض هذا المعدل إلى 35 في المائة في فرنسا وإلى 34 في المائة في الولايات المتحدة. 

ويشعر حوالي 42 في المائة ممن شملتهم الدراسة بالقلق بشأن انتشار ظاهرة الأخبار المزيفة وسباق وسائل الإعلام المحموم على عدد النقرات عبر الإنترنت، ولم يعد يثق منهم بأخبار الشبكات الاجتماعية سوى 23 في المائة.

 

المصدر: شوف تي في