راقي مغربي مزور نصب على جزائرية فالفيسبوك

راقي مغربي مزور نصب على جزائرية فالفيسبوك

"شوف تيفي"

قضت محكمة العاصمة الجزائر، خلال الأسبوع الجاري، بالسجن النافذ في حق "راق مغربي مزيف" لمدة عامين وغرامة مالية، وذلك على خلفية تقدم فتاة بشكاية ضده، اتهمته من خلالها بالنصب والاحتيال عليها وسرقة مجوهرات منها.

وحسب ما كشف عنه موقع "الشروق" الجزائري، فإن ثلاثة شبان، مثلوا أمام محكمة الشراقة بالعاصمة بتهمة النصب والاحتيال، بعد الشكوى التي تقدمت بها فتاة في العقد الثاني من العمر، مفادها أنها تعرفت على أحد المتهمين عبر الفايسبوك والملقب بـ "أبي مازن المغربي"، حيث أخبرها أنه راق فطلبت منه رقية شقيقتها المريضة منذ فترة، والتي لم تشف رغم زيارة العديد من الأطباء بمستشفيات العاصمة، فأخبرها أنها مسحورة وعليها جلب مجوهرات العائلة لرقيتها، وفعلا ضربت له موعدا بالشراقة، أين تركت له مجوهراتها ومجوهرات شقيقتها ووالدتها، وما إن أخذ المجوهرات انقطعت اتصالاته معها، ما جعل الشكوك تراودها حوله، وأبلغت مصالح الأمن، حيث توصلت إلى الراقي المزيف من خلال بريده عبر الفايسبوك ورقم هاتفه.

وأبرز الموقع الجزائري أن صديقي الراقي المزيف تورطا في القضية، حيث استعمل المتهم الرئيسي كلمة سر الدخول إلى شبكة أنترنت التي تعود لصديقه الأول، كما تحدث مع الضحية بشريحة هاتف صديقه الثاني، وبعد التماس 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة 200 ألف دج أدانتهم القضاء بالحبس النافذ لمدة عامين و100 ألف دج مع إلزام كل واحد منهم دفع تعويض قدره 20 مليون سنتيم لكل واحدة من الضحيتين، اللتين طلبتا تعويضا قدره 140 مليون سنتيم ما يعادل قيمة المجوهرات.

 

المصدر: شوف تي في