الموت إثر سقوطه بواد ''شبيكة'' ضواحي طانطان

الموت إثر سقوطه بواد ''شبيكة'' ضواحي طانطان

شوف تيفي:أحمد الهلالي

نجا سائق شاحنة خاصة بنقل الأسماك مساء اليوم من موت محقق بعد إنقلاب شاحنته من فوق قنطرة واد ''الشبيكة'' وسقوطها في الوادي على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين مدينة طانطان والعيون.

وحسب مصدر خاص لقناة ''شوف تيفي''، فالشاحنة كانت محملة بكميات هائلة من أسماك السردين، تم شحنها من ميناء مدينة العيون وكانت تتجه نحو مدينة أكادير، غير أن السائق فقد سيطرته على مقود السياقة، لينقلب بعد وصوله لواد ''شبيكة'' ويسقط للأسفل في مشهد وصف بالمروع كاد يودي بحياته لولا الألطاف الإلهية.

وأضاف ذات المصدر، أن الحادث خلف خسائر مادية جد جسيمة لحقت بالشاحنة وهيكلها الخارجي، علاوة على عدد كبيرة من الأسماك التي أتلفت، وتناثرت بموقع الحادث.

ومباشرة بعد علمها بالحادث هرعت مصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية لعين المكان، وتم فتح تحقيق دقيق حول حيثيات وملابسات الحادث، فيما نقل السائق للمستشفى لتقديم الإسعافات الأولية له، والإطمئنان على حالته الصحية.

المصدر: شوف تي في