جمعية منتدى الطفولة تطالب بضرورة فتح تحقيق دولي عاجل من أجل وضع حد لاستغلال البوليساريو ''الطفولة '' في مسلسل معاركها ضد المغرب

جمعية منتدى الطفولة تطالب بضرورة فتح تحقيق دولي عاجل من أجل وضع حد لاستغلال البوليساريو ''الطفولة '' في مسلسل معاركها ضد المغرب

شوف تيفي

في تطور مثير، خلف صور استغلال البوليساريو للطفولة استياء عارما في صفوف الجمعيات الحقوقية المغربية، حيث ابتكرت أسلوبا جديدا في مُسلسلِ معاركها ضد المغرب، بعد أنْ أشْرف بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول، على اسْتقبالِ مجموعة من أطفال تندوف، الذين يقْضون الصيف بالديار الإيطالية.

وأدان رئيس جمعية منتدى الطفولة، عبد العالي الرامي، هذا الاستغلال على اعتبار أنه '' غير الأخلاقي من قبل البوليساريو للأطفال لأغراض سياسية وعقائدية خلال عطلتهم الصيفية''، وفق تعبيره.

وأكد الرامي الفاعل الحقوقي في تصريح لــ''شوف تيفي'' أن هذه الخطوة ''ضربٌ للمواثيق والأعراف الدولية وجريمة وانتهاك جسيم لحقوق القاصرين''، وزاد: ''الأمر يتعلق بحملة حقيقية للدعاية وجمع الأموال لفائدة الانفصاليين وأخذ تعاطف عالمي مع قضية غير عادلة ضد وحدتنا الوطنية''.

ودعا إلى ''مراسلة بابا الفاتيكان ومنظمة اليونيسف لما في الأمر من خطورة، واعتبار هذا التصرف ضربا للمواثيق الدولية ولحقوق الطفل ومبادئ السمحة للمسيحية والإسلام، مع عدم السكوت عن جرائم التجنيد التي تقترف في حق الأطفال بمخيمات تندوف''.

وشدد ذات المتحدث على ''ضرورة فتح تحقيق دولي عاجل من أجل وضع حد للفظاعات التي يتعرض لها السكان المحتجزون في مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري، حيث تحتجزهم ''جبهة البوليساريو'' كرهائن وليس كلاجئين''.

وطالب الرامي الجهات المعنية بـ ''اتخاذ الإجراءات اللازمة ومتابعة المسؤولين عن هذه الانتهاكات الجسيمة وفق الاتفاقيات الدولية الجاري بها العمل، مع كسر جدار الصمت الذي تصر ''البوليساريو'' على فرضه حول المخيمات''. 

 

المصدر: شوف تي في