قــيادي تجمعي يقصف حامي الدين ويُــذكـره بأخلاقية احترام العهود

قــيادي تجمعي يقصف حامي الدين ويُــذكـره بأخلاقية احترام العهود

 شوف تيفــي

 يــــرى كميل توفيق القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، أن الخرجات الإعلامية للأستاذ عبد العالي حامي الدين تلك التي يهاجم فيها حزب الحمامة، خصوصا بعد إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، والتي يرى فيها القيادي الإسلاموي أنه يجب أن يخرج حزب أخنوش من الحكومة وأنه لا يرغب في أغلبية حكومية ضمنها أخنوش ورفاقه، (يرى) فيها أنها مجرد مزايدات إعلامية غير مسؤولة وغير مبررة.

 ويـــؤكد كميل توفيق أن حزبه يتميز بالحكمة والانضباط، ولايمكنه أن ينجر إلى معارك تافهة جانبية وغير محسوبة من حيث الزمان والمكان، وأن حزبه هو من يختار توقيت إصدار المواقف السياسية المناسبة بشأن مختلف القضايا وليس الخصوم والمنافسين.

و أكد القيادي التجمعي أن حزبه حزب المؤسسات، ويؤمن عن قناعة راسخة بمؤسسات الدولة و بالدولة المغربية بنظامها السياسي المتأصل، وأن تنظيمه حسم عقدة التعاطي مع الدولة من زمان وأصبح همه الراهن هو بناء البلاد وبناء الإنسان المغربي داخل مجال ترابي لائق ومحترم.

 وذكـــــر عضو المكتب السياسي لحزب التجمع، أن تنظيمه السياسي تفاعل بالشكل المطلوب والمبتغى مع قرار إعفاء بوسعيد، كما اتخذ قرارا مماثلا بشأن مساندة العملية السياسية داخل الأغلبية البرلمانية والحكومية، وملتزم بميثاق الأغلبية وأن أي طارئ على هذه العملية لا يمكن إلا أن يكون موضوع تداول داخل الحزب أولا، ثم داخل الأغلبية بواسطة قرارات قيادية واضحة ومسؤولة، ولا يمكن لتنظيمه بأي حال من الأحوال اللجوء إلى الإعلام أو إلى الصحافة لتوجيه ضربات إلى حلفائه على غرار ما يفعله حامي الدين.

 وشـــــدد ذات المصدر على أن تحالف حزبه مع حزب العدالة والتنمية هو تحالف مؤسساتي بين حزبين محترمين وليس تحالفا بين أشخاص. وأضاف أنه لو كان حزب البيجيدي هو حزب السيد حامي الدين لوحده لاعتذر حزب التجمع الوطني للأحرار عن التحالف معه، نظرا لمواقفه المتشددة غير مفهومة المغزى والأهداف من بينها مواقفه من النظام السياسي المغربي في أهم عصب فيه النظام الملكي.

وعن مزايدة عبد العالي حامي الدين بمنصبه كمستشار برلماني حين عبر عن استعداده لتقديم استقالته إذا منع من انتقاد أحد أطراف التحالف الحكومي أي حزب التجمع الوطني للأحرار، قال كميل بنبرة التحدي، أنه ينتظر منه أن يقدم استقالته عند الدخول السياسي لكون التحالف الحكومي والبرلماني مستمر ويسير في المنحى المطلوب.

 وختـــــم ذات المتحدث أن هذه الخرجات هي عملية استهلاك إعلامي ونفسي، من خلالها ينفس أصحابها عن كبث سياسي كبير وعن خطاب سياسي مأزوم غير قادر على المواجهة في مجال السياسات العمومية لوضع حلول للمواطن، مضيفا أن حزبه يقدس المواثيق من زاوية أخلاقية، وطنية و سياسية ولايمكنه أن ينبذ عهوده مع الشركاء حتى لا تنطبق علينا الآية الكريمة " كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم". .

المصدر: شوف تي في