حصري..بعد إعتقاله : سعد لمجرد مهدد بالسجن لأكثر من 15 سنة والقضية عندو صعيبة بزاف

حصري..بعد إعتقاله : سعد لمجرد مهدد بالسجن لأكثر من 15 سنة والقضية عندو صعيبة بزاف

''شوف تيفي''

مرة أخرى، وجد الفنان المغربي سعد لمجرد نفسه خلف القضبان الحديدية، يومه الثلاثاء، بعد أن قرر قاضي الحريات بمحكمة ''دراغنيون'' بمنطقة سان تروبيه جنوب فرنسا، إيداعه السجن، وتوجيه تهمة الاغتصاب له، عقب تقدم شابة تبلغ من العمر 29 سنة، بشكاية ضده تتهمه باغتصابها داخل أحد الفنادق.

وعلاقة بقضيتي الفنان المغربي بفرنسا، فقد كان المحامي يوسف فاسي فهري عن هيئة المحامين بمدينة الدارالبيضاء، قد أكد لقناة ''شوف تيفي''، أن الفنان المغربي سعد لمجرد المتابع بفرنسا على خلفية اتهامه من طرف فتاتين بمحاولة اغتصابهما وتعنيفهما، مهدد حسب القانون الفرنسي بالسجن لمدة 15 سنة بالنسبة للقضية الواحدة إذا ما تمت متابعته في غرفة الجنايات.

وأوضح فاسي فهري أن الفنان المغربي سعد لمجرد قد يقضي عقوبة سجنية تبلغ مدتها خمس سنوات فقط إذا ما تم تكييف القضايا وتحويل التهم من ''تهم جنائية'' إلى ''جنحية''، مشيرا في الوقت نفسه أن لمجرد ما يزال بريئا بالنسبة للقضية الأولى مع لورا بريول،لأن إجراءات البحث ما تزال جارية.

وأبرز المحامي أن الحديث عن ''العود'' بالنسبة للمجرد في الوقت الراهن لا يمكن لأنه لم يتم بعد النطق بالحكم في القضية الأولى، مشددا على أن القضاء الفرنسي سينطق بأحكامه بشكل منفصل ولن يجمع بين القضيتين.

وأكد المحامي يوسف فاسي فهري أن هيئة الدفاع عن لمجرد، قد تلجأ إلى خطة بديلة حتى لا يقضي عقوبة سجنية داخل أسوار السجن، وذلك من خلال التقدم بطلب للقضاء الفرنسي بتمكين الفنان من إجراء خبرة طبية تؤكد معاناته من ''المرض'' وبالتالي من المفروض وضعه بإحدى المصحات لتلقي العلاج.

ومن جهة أخرى أكد مصدر حقوقي فرنسي لـ ''شوف تيفي'' أن لمجرد مهدد بالسجن لعشرين سنة، نظرا لخطورة التهم الموجهة إليه من طرف المشتكيتين، مبرزا أنه ''بريء'' إلى حدود الساعة بالرغم من توجيه تهمة الاغتصاب إليه من طرف المدعي العام بمنطقة سان تروبيه.

المصدر: شوف تي في