رئيس جهة كلميم واد نون يقطر الشمع على المشاركين في الجامعة الصيفية لشبيبة الأحرار

رئيس جهة كلميم واد نون يقطر الشمع على المشاركين في الجامعة الصيفية لشبيبة الأحرار

شوف تيفي:كلميم

وجه رئيس جهة كلميم وادنون الموقوف من طرف وزارة الداخلية رسالة مثيرة للمشاركين في الجامعة الصيفية لشبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار التي انطلقت منذ يوم أمس الجمعة 21 شتنبر 2018 بمدينة مراكش، وذلك عبر تدوينة وصفها عدد من المتتبعين للشأن السياسي بالغريبة نشرها عبر صفحته الفيسبوكية.

وتمنى من خلالها ''أن لاينطبق على الحزب المثل العربي الشهير (الصَّيفَ ضيَّعتِ اللَّبن)، واللبن في الصيف له طعم خاص.. وللحفاظ على عذوبة الطعم وجب عدم خلطه بالماء..''

وأضاف بوعيدة قائلا: ''بما أن مياها كثيرة جرت تحت جسر حزب يرفع شعارات كبيرة(التجمع مدرسة،أغراس أغراس ، المعقول ، مسار الثقة)، فوجب التنبيه إلى أن المدرسة يجب أن تتسع للجميع وأن لا تكون خاصة.. وأغراس كطريق يجب أن لاتوضع فيه علامات التشوير من قبيل (خفف السرعة) أو (قف) أو (ممنوع الوقوف).. والمعقول يعني الاستماع للجميع ، منتقدين أو مقاطعين أو مغضوب عليهم.. فالولاءات لاتصنع مناضلين بل منافقين، والكذب لايصنع إلا الجواسيس..''.

وختم بوعيدة تدوينته بتأكيده على أن: ''الجامعة التي تحمل عنوان صيف رحل بالفعل، هي جامعة مفروض أن تكون للنقاش وتقييم الحصيلة بين سنة مرت كنتم فيها هنا في مراكش وسنة أنتم فيها الآن، والأكيد أن أشياء كثيرة حصلت فمن يجرؤ على البوح لحماية مسار ثقة لم يصلنا منه في جهتنا سوى شك أقرب إلى اليقين..''.

وما أثار استغراب عدد من المتتبعين السياسيين هو توقيع الزعيم ''بوعيدة'' تدوينته واعتبار شخصه عضوا من الدرجة الثانية بحزب التجمع الوطني للأحرار.

فيما ذهب آخرون إلى اعتبار هذه الرسالة التي تحمل العديد من الرسائل المشفرة التي تبين أن ''بوعيدة'' غير راض عن مخرجات البلوكاج السياسي الواقع بمجلس جهة كلميم واد نون التي دارت في الكواليس، وعكست حساباته وتوقعاته، وهو ما جعله يلقي اللوم على قيادة حزبه وعبر عن ذلك من خلال توجيهه لهذه الرسالة القاسية لحزبه.

 

المصدر: شوف تي في