الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تتشبث في لقائها مع الحكومة بالزيادة العامة في الأجور

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تتشبث في لقائها مع الحكومة بالزيادة العامة في الأجور

شوف تيفي م.ضو

أعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عن تشبثها بالزيادة العامة في الأجور، مؤكدة على ضرورة العودة للحوار الاجتماعي، بعد لقائها مع الحكومة في جلسة الحوار الاجتماعي.

و تعقيبا على كلمة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وعرض مدير الميزانية، نبهت المركزية النقابية في بلاغ لها، صدر أمس الأربعاء، الحكومة اعتمادها منطق عدم الإشراك القبلي في إعداد جدول أعمال ومنهجية الحوار الاجتماعي، مؤكدة مرة أخرى، على ضرورة العودة للحوار الاجتماعي، حول كل نقاط الملف المطلبي، واستكمال التفاوض الذي توقف منذ لقاءات أبريل 2018.

وأعادت الكدش تشبثها بالزيادة العامة في الأجور والتعويضات في القطاعين العام والخاص، وكذا تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل2011، وتخفيض الضريبة على الدخل، واعتماد مبدإ التفاوض والتوافق حول كل القوانين الاجتماعية.

وتعقيبا على ما جاء في مشروع قانون المالية للعام المقبل،اعتبرت أن ما تضمنه المشروع المذكور من إجراءات، لا تستجيب لانتظارات الشغيلة المغربية ولا لمقترحات الحركة النقابية، كما أنه لا يعالج الإشكاليات والفوارق الاجتماعية ولا يتضمن الغلاف المالي الخاص بالحوار الاجتماعي، مقابل إجراءات جبائية لصالح أرباب العمل.

وأشارت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل (كدش) في ختام البلاغ ، إلى إلتزام رئاسة الحكومة بالدعوة لمواصلة الحوار الاجتماعي خلال الأسبوع المقبل.



المصدر: شوف تي في