فضيحة أخلاقية تهز مستشفى ابن سينا بالرباط والقضية فيها التحرش الجنسي

فضيحة أخلاقية تهز مستشفى ابن سينا بالرباط والقضية فيها التحرش الجنسي

"شوف تيفي"

أكد مصدر نقابي أن فضيحة تحرش جنسي بموظفة من طرف رئيس قسم الموارد البشرية بمديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، خلفت جوا من الارتباك والترقب والحيطة والحذر دفع بالمسؤولين إلى إغلاق أبواب مكاتبهم وخيمت على ملامحهم معالم التوتر والقلق والانفعال خاصة أن الفضيحة تزامنت مع وقفة احتجاجية رفعت فيها خلال الأسبوع الجاري شعارات محاربة الفساد والمطالبة برحيل المدير العام.

وأوضح المصدر ذاته أنه وانطلاقا من العوامل المذكورة، فقد اضطر المسؤولون بالمديرية إلى دعوة الموظفة الإدارية حديثة التعيين ضحية التحرش من أجل محاولة تطويق الفضيحة حيث أن العاملين شاهدوها وهي تلج مكتب أحد المسؤولين استجابة إلى الدعوة حيث مكثت بمعية المسؤول الذي قام باستدعائها لمدة زمنية وبعد خروجها اتضح على ملامحها أنها مسرورة ومطمئنة.

وأشار ذات المصدر إلى أن الموظفة تم إقناعها بعدم الإدلاء بأي تصريح كما وجهت لها أسئلة بخصوص الجهة والأشخاص الذين قاموا بالاتصال بها وتم إقناعها بعدم الإدلاء بأي تصريح وربما كانت هناك ضمانات وتحفيزات حيث أن الأخيرة خرجت من مكتب المسؤول الذي استدعاها إلى مكتبه وهي فرحة ويبدو عليها الانشراح حسب العاملين بالمديرية المذكورة .
وذكر المصدر النقابي بأن مديرية المركز الاستشفائي شهدت مجموعة من الفضائح من العيار الثقيل لم يتم الحسم فيها ومن بينها فضيحة ارتفاع نسبة وفيات الخدج والأطفال حديثي الولادة علما أن الرأي الصحي الوطني والعام مازال ينتظر ما ستفرج عنه وزارة الصحة في تقريرها الذي سبق لوزير الصحة أن أعطى إشارة أنها تحمل نقطا سوداء ربما ستكون لها انعكاسات سلبية و سببا في زلزال وزاري بالمديرية المذكورة.



المصدر: شوف تي في