جمعية الصداقة الفلسطينية المغربية: ''قضية الصحراء المغربية ليست قضية احتلال أو استعمار بل قضية استكمال للوحدة الترابية للمملكة''

جمعية الصداقة الفلسطينية المغربية: ''قضية الصحراء المغربية ليست قضية احتلال أو استعمار بل قضية استكمال للوحدة الترابية للمملكة''

شوف تيفي

دعا محمد زياد الجابري، رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية المغربية، أمس الأربعاء بنيويورك، مجلس الأمن الدولي إلى اعتماد مشروع الحكم الذاتي، كحل للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية.

وحسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الخميس، فقد أشار الجابري، في حديثه أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن قضية الصحراء المغربية ''ليست قضية احتلال أو استعمار بل قضية استكمال للوحدة الترابية للمملكة''، معربا عن رفضه التام لما تقوم به الآلة الدعائية للبوليساريو بدعم جزائري، من إسقاط للواقع الفلسطيني على الحالة في الصحراء المغربية.

واستنكر الجابري ''أي مقارنة مشبوهة ومضللة بين قضية الصحراء المغربية كقضية استكمال وحدة ترابية ووطنية، والقضية الفلسطينية باعتبارها قضية استعمار استيطاني إسرائيلي''، معتبرا أن هذا الخلط ينم عن ''مراهقة سياسية للبوليساريو والجزائر'' .

من جهة أخرى، ذكر المتحدث أن عودة المغرب إلى كنف الاتحاد الإفريقي، تعتبر قيمة مضافة هامة وأكيدة للمنظمة القارية، اعتبارا للمكانة التي تتمتع بها المملكة على المستوى الاقتصادي والسياسي والروحي في القارة الإفريقية.

المصدر: شوف تي في