الأغلبية والمعارضة توبخ الرباح وتحمل الحكومة ارتفاع أسعار المحروقات

الأغلبية والمعارضة توبخ الرباح وتحمل الحكومة ارتفاع أسعار المحروقات

شوف تيفي م.ض

حملت الفرق النيابية للأغلبية والمعارضة على السواء، في مجلس النواب، المسؤولية للحكومة في شخص عبد العزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عن ارتفاع أسعار المحروقات.

ففي جلسة الغرفة الأولى بالبرلمان، المنعقد يومه الاثنين، ساءل فريق البام الوزير رباح، بخصوص موضوع المحروقات، عن مآل التوصيات التي خرجت بها اللجنة الاستطلاعية البرلمانية، وعن الإجراءات المتخذة لدعم القدرة الشرائية للمواطن، الذي يعاني من غلاء الأسعار في محطات الوقود، , وأضاف فريق البام أن ملف المحروقات لدى رئيس الحكومة، متهما إياها بالرغبة في المحافظة على الأغلبية والكراسي الوزارية.

فريق البيجيدي من جانبه أيضا توجه بسؤال شديد اللهجة، إلى الرباح، مرجعا سبب الزيادات المتكررة في المحروقات، إلى تلكؤ الحكومة وتأخرها غير المبرر، مذكرا الوزير المنتمي إلى حزبه، أن الفريق لم ولن ينسى الموضوع ، حتى تصل قضايا المواطن إلى البرلمان والحكومة، لأنه لم ولن يتحمل هذه الزيادات، خاصة في ظل أنباء عن زيادة مرتقبة في الأيام القادمة، بحوالي 20 سنتيم في البنزين، و50 سنتيم في الغازوال، متسائلا عن مصير التوصيات التي وافقت عليها الحكومة داخل الجلسة العامة.

وفي تعقيب موجز، قال النائب عمر بلا فريج، عن فيدرالية اليسار، موجها سؤاله إلى الرباح : ''بكل بساطة...هذيك 17 مليار ديال الدرهم واش بغيتو تسترجعوها ولا مبغيتوش''.

 

المصدر: شوف تي في