محامي ضحايا بوعشرين يصف ماقام به المتهم من أفعال ''بالمستنقعات النجسة''

محامي ضحايا بوعشرين يصف ماقام به المتهم من أفعال ''بالمستنقعات النجسة''

شوف تيفي

استهل الأستاذ مصطفى صغيري عن دفاع المطالبة بالحق المدني نعيمة لحروري مرافعته اليوم الإثنين بالقاعة 8 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بالآية القرآنية 204 من سورة البقرة '' ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألذ الخصام'' مبينا أن ما قام به المتهم بوعشرين متناقض مع ما يدعو له من محاربة للفساد، وذلك باستغلاله لهشاشة وضعف الضحايا بل وتدمير حياتهن،وساق المثال بالمصرحة نعيمة لحروري التي تعاني نفسيا واجتماعيا خاصة وسط مجتمع لا يرحم.

وأكد الأستاذ صغيري أن المحكمة استجابت لجميع ملتمسات دفاع بوعشرين بما في ذلك إجراء الخبرة التقنية بخصوص الأشرطة الجنسية للتأكد من صحة الوقائع وصحة الشخص الذي يظهر بالأشرطة.

وأبرز صغيري في معرض حديثه ألا شيء يمكن أن يعوض الضرر الذي لحق موكلته لما خلفه من آثار سلبية عليها وعلى أسرتها، فأي مبلغ مهما كان لا يمكن أن يجبر الضرر والشرخ النفسي الذي تعرضت له موكلته.

ومثل الأستاذ صغيري شخص بوعشرين كصحفي بالماء العذب الذلال لكن واصفا ما قام به من أفعال هو بالمستنقعات النجسة.

المصدر: شوف تي في