رئيس الاتحاد الدولي للقضاة يشيد بالتحول الإيجابي الذي عرفه المغرب في المجال القضائي

رئيس الاتحاد الدولي للقضاة يشيد بالتحول الإيجابي الذي عرفه المغرب في المجال القضائي

شوف تيفي:

أشاد رئيس الاتحاد الدولي للقضاة كريستوف رينيار، اليوم الاثنين بمراكش، بالتحول '' الجد إيجابي'' الذي عرفه المغرب في المجال القضائي.

وقال كريستوف رينيار، في كلمة له خلال افتتاح أشغال المؤتمر الدولي للقضاة في نسخته الواحدة والستين المنظم من طرف الودادية الحسنية للقضاة والاتحاد الدولي للقضاة يومه الاثنين، ''إن المملكة المغربية عرفت خلال السنوات الأخيرة ، تحولا جد إيجابي في المجال القضائي، من شأنه تحسين وضعية القضاة وتعزيز استقلالية السلطة القضائية''.

وأبرز الرئيس، أن ''الإصلاحات التي تبناها المغرب، من ضمنها قرار نقل رئاسة النيابة العامة من وزير العدل إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، من شأنها إرساء استقلالية النيابة العامة عن السلطة التنفيذية''، مؤكدا على أن ''المغرب أضحى نموذجا يحتذى به في الميدان القضائي''.

من جهة أخرى ، أعرب رينيار عن عميق قلقه بشأن ما يطال سيادة القانون واستقلالية السلطة القضائية عبر العالم بأسره، مضيفا أن الاتحاد الدولي للقضاة سيستمر في الدفاع عن النظام القضائي المستقل والمحايد، والدعوة إلى حماية القضاة عبر العالم.

كما استعرض رينيار، القاضي الفرنسي، وضعية كل من العدالة والهيأة القضائية في العالم، مؤكدا أنه على الدول والمجتمع الدولي التحلي بالصرامة والحزم تجاه الذين يحاولون المس باستقلالية القضاة والسلطة القضائية.

وفي سياق آخر، نوه المسؤول الدولي بـ''انخراط أربع جمعيات في الاتحاد الدولي للقضاة ، ليرتفع عدد أعضاء هذه الهيأة الدولية إلى أزيد من 90 عضوا ، مبرزا أن الاتحاد الدولي للقضاة ملتزم بتحقيق هدفه المتمثل في الاعتراف بالقانون الأساسي الكوني للقضاة والعمل على تقديم المساعدة للقضاة من أجل التكتل ضمن جمعيات''.

 

المصدر: شوف تي في