والد الزفزافي يُغرد من بلجيكا خارج السرب و يتورط في تغليط الرأي العام بعد فشل ابنه في الحصول على جائزة ساخاروف

والد الزفزافي يُغرد من بلجيكا خارج السرب و يتورط في تغليط الرأي العام بعد فشل ابنه في الحصول على جائزة ساخاروف

شـــوف تيفي:

 

بعد الفشل في حصول ابنه المعتقل بسجن عكاشة على جائزة ساخاروف ببلجيكا و التي مُنحت لمخرج أوكراني معارض ديال بصح فكرا ومشروعا، خرج والد ناصر الزفزافي بمبررات واهية و بعيدة عن المنطق لإثارة الرأي العام و خلق البلبلة.

والد الزفزافي غرد عبر فيديو نشره على اليوتيوب خارج السرب بعدما ادعى أن أشخاص بزي مدني اقتحموا زنازين معتقلي حراك الريف بالسجن المذكور، وهو أمر بعيد عن المنطق و الحقيقة و لا يصدقه إلا مجنون ، حيث أن المتعارف عليه ويعتبر من المسلمات التي يعرفها كل المعتقلين أن التفتيش بالسجن يكون دوريا و فُجائيا و هو ما قام به حراس السجن في زنازين معتقلي الريف و بلباس السجن الرسمي أما الوحيد الذي كان مدنيا هو مدير السجن.

و لتصحيح هذه المغالطات التي أطل علينا بها والد الزفزافي من بلجيكا في مدة تجاوزت 12 دقيقة، علمنا أن لحظة التفتيش في زنازين معتقلي الريف تم حجز هواتف نقالة بحوزة المعتقلين و ساعة هاتف بالإضافة إلى مجموعة من مفاتيح USB " و هو ما يصنف ضمن خانة الممنوعات حسب القانون الداخلي للسجن .

 

 

المصدر: شوف تي في