المصطفــى الرميـــد : ''ليس هناك أي حزب محصـن من خروج بعض قياداته بكلام قد يؤدي إلى إغضاب أطراف حكومية أخرى''

المصطفــى الرميـــد : ''ليس هناك أي حزب محصـن من خروج بعض قياداته بكلام قد يؤدي إلى إغضاب أطراف حكومية أخرى''

''شــوف تيفي''

 أكد ''المصطفى الرميد'' وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان تعليقا على مخلفات التصريحات الأخيرة لـ''عبد الإله ابن كيران'' الأمين العام السابق أمام شبيبة حزبه، أنه ليس هناك أي مشكل داخل حزب العدالة والتنمية .

وأوضــح ''الـــرميد'' صبيحة يومه الثلاثاء على هامش لقاء له بوكالة المغرب العربي للأنباء أن الحزب يعالج مشاكله داخليا وأنه لم يتأثر مصرحا ''لا يمكن أن نتكلم بلغة الخشب ولأننا في العدالة والتنمية تعودنا أن تكون التعابير حرة وطبعا القرارات ملزمة''.

وأضــاف قائلا : ''عندما يكون أي تعبير يخلق مشكلا نعالج موضوعه بالحكمة التي اعتدنا عليها في العدالة والتنمية من خلال الحوار البناء والتواصي بالالتزام من خلال كل مايدفع بلدنا وليس ما يخلق لها أي مشاكل في مسيرتها السياسية والتنموية ''.

وفيما يخص تأخر خروج القانون التنظيمي لميثاق الأغلبية زاد ''ميثاق الأغلبية منذ مدة وهو في طور التبلور '' وأردف ''الآن إنه جاهز للمصادقة وستقرر الأغلبية حينما ترى ذلك ملائما للإعــلان عن ذلك بالطريقة التي تراها ملائمة''.

وفي ذات السياق لم يفوت الفرصــة للإشارة إلى ما تعرفه الاجتماعات الحكومية وغياب حزب الأحرار عن لقاءات رئيس الحكومة قائلا : ''لم يعبر الإخوة في التجمع الوطني للأحرار أنهم قاطعوا أي مؤسسة من مؤسسات الحكومة ولكن أن يكون هناك كلام على الهامش فهذا موجود ولا يمثل مشكلا كبيرا ''، مضيفا ''المشكل يكون عندما نكون في المجلس الحكومي ويقع مشكل معين وخلاف في فعل معين ولا نقدر على حسمه بأي شكل معين أما كلام من هنا وهناك ممكن أن يغلب هذا الطرف أو ذاك فهو أمر طبيعي''.

وبرر تصريحات ''ابن كيران'' ليس هناك أي حزب محصن من خروج بعض قيادته بكلام قد يؤدي إلى إغضاب أطراف حكومية أخرى هذا وارد في أي وقت ولكن ينبغي أن نعالج الأمور بأشياء مقبولة ومعقولة''.

 

المصدر: شوف تي في