جد مؤلم..رحلة إلى شاطئ أكادير تنتهي بمأساة

جد مؤلم..رحلة إلى شاطئ أكادير تنتهي بمأساة

''شوف تيفي''

انتهت رحلة استجمام إلى شاطئ مدينة أكادير، أول أمس الأحد، بمأساة ، عقب غرق تلميذ في عمر الزهور، بعد أن سحبته موجة كبيرة إلى مياه البحر.

وحسب مصادر محلية فإن التلميذ الهالك، كان رفقة أستاذ له بالإعدادية التي يدرس بها بتارودات وأربعة تلاميذ من زملائه، إلا أن موجة كبيرة سحبته إلى المياه ما تسبب في غرقه واختفائه عن الأنظار.

وأوضحت المصادر ذاتها أن أستاذ التلميذ وزملاءه حاولوا إنقاذه إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

 

المصدر: شوف تي في