الفرنسي من أصل جزائري الذي انتحر في الحرم المكي يعتقد أن وفاته في مكة و في رمضان هي مغفرة للذنوب

الفرنسي من أصل جزائري الذي انتحر في الحرم المكي يعتقد أن وفاته في مكة و في رمضان هي مغفرة للذنوب

 شـــوف تيفي:

 توصلت "شوف تيفي" بمعلومات حصرية عن الشاب الذي انتحر بالحرم المكي نهاية الأسبوع الماضي، تفيد أن المنتحر فرنسي من أصل جزائري .

و كشفت مصادرنا، أن المنتحر اعتقد أن وفاته في مكة و خصوصا في رمضان هي مغفرة للذنوب ليضع حدا لحياته بعدما قفز من الدور العلوي لصحن المطاف، وذلك بعد الانتهاء من أداء صلاة العشاء.

وأوضحت معلومات سبق و نشرتها شوف تيفي، من وثيقة المعتمر أنه يبلغ من العمر 26 عاما، واسمه "عزوز"، وأنه دخل السعودية من منفذ مطار الأمير محمد كما أنه ولد في 8 يونيو 1992م، وهو يوافق نفس الیوم الذي توفى فیه .

 سقوط الشاب أدى إلى إصابته بعدة كسور أدت إلى وفاته في حين لا زالت التحقيقات متواصلة من قِبل الجهات الأمنیة خصوصا بعدما ظهر شريط فيديو ظهر به المنتحر وهو يحاول الوصول لإمام الحرم المكي، حيث تمكن بسبب إصراره

 

 

المصدر: شوف تي في